رؤية مختلفة لواقع مفروض قسرا غنها منطقة حرة إن لم تكن مستعدا فلا تقترب

نشيد ووطن


عقوبته الحبس أوالغرامة
برلمان الفلبين يوافق على تجريم من يخطيء بالنشيد الوطني


ألفي دولار غرامة أو السجن لعامين، تلك هي العقوبة التي صادق عليها كقانون البرلمان الفلبيني لكل من يخطيء في إلقاء النشيد أو الوطني أو يعزفه ببطء وإيقاع خاطيء. ويعاقب القانون الجديد كل من يضيف على كلمات أو إيقاع النشيد الوطني الفلبيني.

المصدر 

هل يحفظ نوابنا ووزرائنا  وكبار شخصياتنا وملوكنا وامرائنا  ورؤساء الجمهوريات الكرام النشيد الوطني حفظهم الشعب من كل سوء  و”بالروح بالدم”  و”الله  الزعيم الوطن” حيث  تطور الوطن  واصبح في اخر القائمة حسب اخر الاحصائيات  المذهبية والطائفية . 

هل يحفظ  الشعب  نشيده الوطني  ؟
 هل تعتمد  سياسة  “الهزل الغيبي” لبلادنا العربية  الانتماء الى الوطن  ؟
أم الانتماء الى المزرعة الكبرى  وراعي هذه المزارع  رعاه الله  وحفظه من كل  شر  مبين هو  الهدف الاعلى  والغاية الحقيقية  والفعل الضروري للتعبير عن  الوطن  فهو  الوطن  واذا رحل  او غاب  انتهى الوطن  . 

زعماء تختزل الوطن  …وليس العكس !!!

تحضرني حكمة  واقعية  تقول”كما تكونوا يولى عليكم”

 ربما  علينا  اعادة  توجيه الامور  وتصويب النظرة نحو  هذه الدول التي  تُنمي الشعور الوطني  ايا تكن المُسميات التي اقرت بناء عليه  هذا القانون  فهي  تستحق التقدير والإحترام . 



 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s