رؤية مختلفة لواقع مفروض قسرا غنها منطقة حرة إن لم تكن مستعدا فلا تقترب

رسالة شكر!!


MyFreeCopyright.com Registered & Protected
Logo
المنظمة السورية لحقوق الإنسان ( سواسية )
رسالة شكر وتقدير عن الجهود المبذولة في دعم قضية العدالة وحقوق الإنسان في سورية

تتوجه المنظمة السورية لحقوق الانسان سواسية بالشكر والتقدير الكبيرين للمنظمات الدولية التالية  “لجنة الحقوقيين الدولية والشبكة الاوربية- المتوسطية لحقوق الإنسان ومرصد حماية المدافعين عن حقوق الإنسان – البرنامج المشترك بين الفيدرالية  الدولية لحقوق الإنسان والمنظمة العالمية لمناهضة التعذيب” مجتمعين ومنفردين للجهود العظيمة التي بذلوها في دعم قضية العدالة وحقوق الإنسان في سورية, قضية المحامي مهند الحسني .
 هذه القضية هي التصدي للمحاكمات الجائرة التي تعرض لها رئيس مجلس الإدارة للمنظمة السورية لحقوق الإنسان” سواسية” المحامي والناشط الحقوقي البارز في الدفاع عن حقوق الإنسان في سوريا مهند الحسني , فقد تعرض المحامي الحسني لمحاكمة صورية أمام محكمة الجنايات الثانية بدمشق كغطاء قانوني على اعتقاله التعسفي بسبب نشاطه في الدفاع عن معتقلي الرأي  ونشطاء حقوق الإنسان في سورية وبسبب مراقبته لجلسات المحاكمات الجائرة الحادثة في أروقة المحكمة الاستثنائية محكمة أمن الدولة العليا التي كما وصفها تقرير لمنظمة مراقبة حقوق الإنسان “هيومان رايتس ووتش” بأنها بعيدة عن العدالة , والمحاكمة المسلكية اللاقانونية التي تعرض لها أمام مجلس نقابة دمشق للمحامين
أثناء هذه المحاكمات قامت المنظمات المذكورة أعلاه مشكورة بإرسال سبعة بعثات رفيعة المستوى من الحقوقيين البارزين قاموا بمراقبة سير جميع جلسات المحاكمات أمام محكمة الجنايات الثانية ومدى مطابقتها لمعايير العدالة , كما قامت هذه البعثات بالاجتماع مع رئيس محكمة الجنايات الثانية القاضي خالد حمود ومع المحامي العام الأول السيدة امنة الشماط ونقيب المحامين في سورية نزار سكيف ورئيس فرع  دمشق للمحامين جهاد اللحام وغيرهم ممن لهم صلة على المستوى القانوني بالقضية كما ارسلت بعثة لمراقبة جلسة الحكم في الدعوى المسلكية أمام نقابة المحامين .
إن اهتمام هذه المنظمات بقضية عادلة تهم جميع المؤمنين بأهمية نشر العدالة وثقافة حقوق الانسان في العالم, هذا الاهتمام المتمثل بعملها لدعم عدالة هذه القضية بإرسال تلك البعثات الرفيعة المستوى : هو حافز مشجع لنشطاء حقوق الإنسان في سورية من جهة ومن جهة أخرى مصدر إلهام لمنظمتنا في العمل الحقوقي .

أخيرا” نقول لنعمل معا” لإحقاق الحق وإرساء مبادئ العدالة وحقوق الإنسان في سوريا

المنظمة السورية لحقوق الإنسان سواسية
دمشق 24 أيلول لعام 2010

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s