رؤية مختلفة لواقع مفروض قسرا غنها منطقة حرة إن لم تكن مستعدا فلا تقترب

11 عشر دقيقة


هل للأحلام  نهاية …  هل  تتشابه  احلامنا 
حين  نتعرف الى  الحياة  الى ما قبل ذلك ؟
فتاة برازيلية  .. تعيش حياة الفقراء
 احلامها تأخذها  إلى اغنى مدينة في العالم  ….
تمارس عملا  من اجل تحقيق احلامها  …
ترى العالم  بمنظور اخر  تراه من خلال ممارسة مهنة البغاء  !!
لتتعلم  ان ما يحتاجه الانسان  اكثر من الجنس  ولترى الحقيقة عارية امامها   …
وتقابل الحب الحقيقي 
ماذا سيحدث  ؟
وكيف  ستكون  نهاية تلك  القصة
إنها رواية “11 عشر دقيقة”  للكاتب المٌبدع باولو كاويلهو … اعتقد إنها  افضل  من الخيميائي 
الرابط المباشر للتحميل  من هنا 
Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s